منتدي بستان المعارف

منتدي بستان المعارف منتدي يشتمل علي شتي صنوف العلم والأدب والمعرفة ...
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
مدير المنتدي
 
د. عروة
 
amna alamin
 
Mussab
 
آلاء
 
shahir
 
ياسر almak
 
gidro87
 
Dr.S
 
بشير الطيب
 
Google Search
زوار المنتدى

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 رحلة حيوية .. بقلمي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د. عروة
مراقب عام
مراقب عام
avatar

أوسمة أوسمة : مراقب مميز
الإسم بالكامل : عروة عبدالمنعم الطاهر
عدد المساهمات : 289
نقاط التقييم : 5455
تاريخ التسجيل : 02/01/2010
العمر : 31
الموقع : Sudan
العمل/الترفيه : Pharmacist

مُساهمةموضوع: رحلة حيوية .. بقلمي   الأربعاء أكتوبر 19, 2011 12:08 am


هذه المرة الفكرة ستختلف تماما عما سبق . . أو هكذا يخيل لي !! فالحكم ليس لي وإنما لكم أنتم . .
و الإسلوب حتما سيختلف تبعا لذلك . .
فهي رحلة ليست ككل الرحلات المعتادة . .
ففيها ستحلقون معي بخيالكم فقط !! وترسمون بعقولكم صورة ثلاثية الأبعاد لما سترونه أمامكم من أحداث . .
و . .
" علي السادة الركاب الإستعداد وربط الأحزمة فالرحلة ستبدأ بعد قليل " . .
يبدو أنني لن أتمكن من مواصلة ثرثرتي معكم . .
والآن إعذروني فقد حان وقت المغادرة . .
مهلا !! . .
ربما سألتقي بكم مرة أخري بعد إنتهائها . . وربما لا !! . .
*'*'*'*'*'*'*'*'*'*
كان رقيق الملمس . . أسمر اللون وقد التصق بما تحته وتشققت بعض أجزاءه بشكل يثير شفقة كل ناظر . .
سألته بخفوت خشية إزعاجه :
" هل يمكنك أن تعرفنا بنفسك سيدي ؟! " . .
نظر لي بإرهاق ثم قال بصوت واهن :
" وماذا بعد أن أعرفك بنفسي ؟! فأنا خط الدفاع الأول ضد أي غزو خارجي أو عدوي . . أقوم بتصنيع فيتامين (د) . . وإفراز صبغة الميلانين . . وبالتالي الوقاية من خطر الأشعة (فوق البنفسجية) الضارة . .
أنواعي عديدة وفقا لشكلي الخارجي . .
شيخوختي تظهر مع تقدمي في العمر وذلك حينما ينخفض معدل إفراز (الكولاجين) . .
أنا ما تطلقون عليه في لغتكم إسم (الجلد) !! " . .
قلت له بإهتمام :
" وما الذي أدي بك لهذه الحالة المزرية ؟! " . .
قال بكلمات تقطر المرارة من كل حرف من حروفها :
" سوء التغذية !! . . ومن ثم عدم وصول العناصر الغذائية التي من شأنها أن تساعد في تجديد خلاياي والحفاظ علي قوتي ونضارتي ". .
ثم أعرض عني بعد علمه بوجود محاولة إعتداء بكتيري جديد . .
تجاوزته فوجدت تحته إحدي الطبقات الرقيقة شاحبة اللون . .
فسألتها في فضول :
" من تكونين ؟! " . .
نظرت لي بحذر وهي تتفحصني ثم قالت :
" يطلقون علي إسم (الطبقة الدهنية) . . أعمل كعازل للحرارة ولي أدوار بالغة الأهمية . . قلتي تسبب مشاكل . . وزيادتي كذلك تسبب مشاكل لا حصر لها " . .
قلت لها بإشفاق :
" لكنني أري أنك بحالة يرثي لها فما السبب ؟! " . .
قالت بمرارة :
" سوء التغذية !! . . وعدم تناول الأطعمة الغنية بمواد تصنيعي " . .
ربت عليها في حنان ثم تجولت قليلا لأقف أمام جهاز يبدو مهيبا من الخارج . . ولكن ما أن دخلت حتي صدمت مما رأيت . . فقد كان متهالكا جدا . .
سألته في قلق :
" هلا عرفتنا بهويتك يا سيدي ؟! " . .
قال بصوت أراده قويا لكنه خرج علي الرغم منه ضعيفا واهنا :
" أسمي (الجهاز المناعي) . . وأنا عبارة عن منظومة متكاملة من الآليات و العمليات الحيوية وظيفتها التعرف علي أي أجسام غريبة أو ممرضة والتعامل معها فورا . . لي خطوط دفاعية عديدة أستعملها بالتدريج . . أي أنني بمثابة وزارة للدفاع بجسم الإنسان " . .
فسألته بإهتمام :
" إذا ما الذي حل بك وجعلك متهالكا هكذا ؟! " . .
قال بمرارة :
" سوء التغذية !! . . وعدم تناول الأطعمة الغنية بالعناصر المفيدة لي " . .
تساءلت بيني وبين نفسي وأنا أتنقل بين الأجهزة المختلفة :
" كل هؤلاء يعانون من نفس السبب . . سوء التغذية !! " . .
مررت بجوار مضخة عضلية ضخمة . . فتوقفت مذهولا من دقة وإحكام هذا الشئ لكن لاحظت عليه بعض الإرهاق فقلت بعد أن تنحنحت قليلا :
" معذرة سيدي هل لك أن تخبرني قليلا عن نفسك ؟! " . .
فقال وهو منهمك في عمله :
" أنا أساس هذا الجسد . . أقوم بضخ الدم المؤكسج من الرئة إلي بقية أجزاء الجسم وضخ الدم غير المؤكسج من أجزاء الجسم إلي الرئة وهكذا دواليك . . وذلك بصفة دائمة ومستمرة . . ما أن أتوقف حتي يفقد الجسم حياته . . أنا وبلا فخر أدعي (القلب) !! " . .
قلت بحماس :
" (القلب) ؟! . . مركز المشاعر والأحاسيس المرهفة . . مركز الإيمان والتقوي ؟! " . .
ضحك في إرهاق قائلا :
" نعم هو أنا يا فتي " . .
قلت بقلق وقد تذكرت أمرا :
" لكن لماذا أنت شاحب ومنهك هكذا . . لست تبدو كما هو موجود بالصور التي درسناها ؟! " . .
قال بمرارة :
" ما درسته هو صور لقلب مثالي في أكمل قوته وصحته وعنفوانه . . أما أنا فبالكاد أجد من العناصر الغذائية ما يمكنني من أداء وظيفتي . . أنظر لهذا الدم تجد أنه شبه فارغ من أي دهون أو عناصر معدنية أو غذائية " . .
قلت له وقد خمنت السبب :
" سوء التغذية أليس كذلك ؟! " . .
اومأ برأسه إيجابا في حزن ومضي يواصل عمله بنفس الإخلاص والتفاني رغم ضعفه الواضح . .
هززت رأسي في أسي وواصلت رحلتي في صمت وقبضة ألم تعتصرني في عنف . . ثم توقفت أمام حاجز محكم . . فأخرجت تصريحي والذي تم فحصه بدقة شديدة . . ثم تم فحصي أنا أيضا . . وأخيرا سمح لي بالدخول . . فتساءلت في نفسي عن أهمية قاطن هذا المكان المحاط بكل وسائل الحماية والتأمين هذه . .
وما أن أصبحت أمامه حتي شملتني رجفة من قمة رأسي وحتي أخمص قدمي . . فقد كان مهيبا بحق والوقار يبدو جليا في كل قسمة من قسماته . .
قلت بخفوت :
" هل لي أن اعرف من تكون ؟! " . .
تفحصني بنظرة ثاقبة طويلة ثم قال بوقار وبطء :
" أنا حجرة التحكم المركزية . . والآمر والناهي في هذه المنظومة المتكاملة . . أوامري واجبة التنفيذ ولا يمكن عصيانها . . أحلل وأرتب وأفند ومن ثم أتخذ القرار وفقا لما لدي من معطيات متوافرة . . أحيانا قد أخطيء وأحايين أكثر قد أصيب . . أي خلل بي ولو كان بسيطا قد يؤدي لشلل أو وفاة . . أتكون من فصوص وأخاديد وأكون علي شكل نصفي كرة . . ومادة رمادية وأخري بيضاء . . أنا من تطلقون عليه إسم (المخ) !! " . .
قلت له بهدوء :
" إذا فأنت حاكم هذه المنظومة الجسدية !! هل تسمح لي بعدد من الأسئلة ؟! " . .
قال في إهتمام :
" سل يا فتي وستجد ما يشبع فضولك بإذن الله " . .
قلت :
" أولا : ما سبب وجود هذا الحاجر وكل هذه الحماية ؟! "
قال وقد إرتسمت علي شفتيه إبتسامة غامضة :
" بما أنني رأس هذه المنظومة ومسيرها . . لابد من أن أتمتع بحماية قادرة علي صد أي مواد أو أجسام غريبة أو ضارة ومنعها من الوصول إلي وإلحاق أي أضرار قد تكون مميتة في بعض الأحيان . . وهذه أبسط حقوق لأي حاكم أو رئيس ألا توافقني في ذلك ؟! " . .
قلت بسخرية :
" فعلا . . كل الرؤساء يتمتعون بهذه الخاصية وإن اختلفت الوسائل المتبعة " . .
قال مدافعا في سرعة وقد فهم مغزي عبارتي :
" لكنني لست مثلهم ولن أكون أبدا . . أنت تفهم ما الذي أقصده أليس كذلك ؟! " . .
اومأت برأسي إيجابا وأنا أقول :
" نعم أفهمك تماما . .
ثانيا : بما أنك مسئول عنهم وعن سلامتهم فلماذا يعاني أعضاء مملكتك من سوء التغذية وعدم توافر أي عناصر غذائية كافية ؟! " . .
قال في حزم :
" هذا ليس ذنبي . . لقد أطلقت أوامري بالبحث عن أي مصادر غذائية متاحة . . وإنطلقت الأعين والأيدي والأرجل في بحث مضن لكن دون جدوي " . .
ثم صمت قليلا وأضاف بلهجة يشوبها غضب شديد :
" إن أردت الصراحة . . فأنتم مسئولون في المقام الأول عن هذه المأساة التي يعيشها هذا الجسد المتهالك !! " . .
قلت بعصبية وإستنكار :
" نحن ؟! . . هل لك أن تفسر لي علي أي أساس بنيت هذا الإتهام الخطير ؟! " . .
قال بغضب شديد :
" نعم أنتم !! . . جل همكم هو إبتكار الأسلحة وإمتلاك القوة . . هل ساعدتم يوما أولئك المساكين الذين يعانون من مجاعات دائمة وفقر مدقع ؟! . .
فقط تنظرون لهم في إشفاق وما أن تغيب صورهم عن أعينكم حتي تعودون لما كما كنتم فيه من لهو واشتغال بإمور لا فائدة منها . .
هل فكر أحدكم يوما ما مصير أولئك الصغار المتهالكين وهل سيصمدون ويكبرون أم سيلحقون بمن سبقهم ؟! . .
ليس الإسلام مجرد صلاة وصيام وزكاة فقط بل هناك حب الآخرين ومساعدتهم . . ألم يحثنا رسول الله صلي الله عليه وسلم علي أن نتفقد الآخرين وألا ننام وجارنا جائع ؟! . . (من فك كربة أخيه فك الله عنه كربة من كرب يوم القيامة) ألم تسمعوا بهذا أبدا ؟! . . ليس لدي أي كلام أضيفه لك أكثر من ذلك !! " . .
وهنا أسقط في يدي ولم أدر بماذا سأحاوب أو كيف سأدحض إتهاماته حتي . .
فقد أصابت كلماته كبد الحقيقة في مقتل . .
هل تعرفون صاحب هذا الجسد المتهالك و الذي تنقلنا بداخله ؟! . .
إنه حسد طفل يعاني من المجاعة وسوء التغذية . .
قد يكون من الصومال أو من الهند أو من أي بقعة أخري في العالم الإسلامي أو العربي . .
فالموقع لا يهم بقدر ما تهم القضية . .
أتمني أن تكون رسالتي قد إتضح مضمونها لديكم . .
والآن فقد إنتهت الرحلة وحان وقت العودة فهل أنتم مستعدون ؟! . .
تمت بحمد الله وفضله

-------------------------
..¤.:"*.. د.عـــروتك ..*":.¤..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.ma3arif.ba7r.org
 
رحلة حيوية .. بقلمي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي بستان المعارف :: المنتدي العام :: الادبـــــــــى :: إبداعات بأقلام الأعضاء-
انتقل الى: